سيف الروح
منتدى سيف الروح لخدمة شباب جامعة بكاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل يرحب بك عزيزي الزائر. ونرجو منك أن تعرّف بنفسك وتشرفنا بمشاركتك المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .. وسلام الرب معك

سيف الروح

سيف الروح الذى هو كلمة الله .اف (17:6).. ايميل المنتدى seefelrooh@yahoo.com
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخولدردشة
من أقوال الاباء والقديسين : + كثيرا ماتكلمت وندمت , وأما عن السكوت ما ندمت قط ( الآنبا ارسانيوس ).....          + خطايا الابرار على شفاهم . اما خطايا المنافقين فهى فى جميع اجسادهم  ( الانبا انطونيوس ).....          + احفظ سكونك من الداخل والخارج ( الآنبا بيمن المتوحد ).....              + الذى عندة رجاء حقيقى يطلب ملكوت الله فقط , وفيما يخص حاجات الحياة الوقتية ستعطى له بكل تأكيد ( القديس سيرافيم ).....                    + مادام قلبك مع الله فلا تتأثر بمديح أو بمذمة بل مجد الله فى الحالتين معا ( القمص ميخائيل البحيرى ).....         + من يتذكر خطاياه ويقر بها لا يخطىء كثيرا ( الآنبا موسى الاسود ).....

شاطر | 
 

 أنفلونزا الطيور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم
عضو فى المسيح
عضو فى المسيح
avatar

المشاركات : 13
النقاط : 15
تقييم المستوى : 0
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

13082009
مُساهمةأنفلونزا الطيور



أنفلونزا الطيور



مرض انفلونزا الطيور يؤدي إلي إصابة الطيور بأعراض كثيرة منها ( زيادة إفرازات العين والأنف ، فقدان الشهية ، إسهال ، مشاكل في التنفس ، تكسير في الخلايا الدموية يؤدي إلي نزيف ) ومن الممكن أن يموت الطائر دون المرور بتلك الأعراض في خلال 48 ساعة.

قضيت يوما حافلا ( السبت 18 فبراير) في الكلية ، كلية الطب ، أخذت الطريق إلي البيت الذي هو بمثابة واحة خضراء بالنسبة لتائه في الصحراء .

أحلم بما تعده لي أمي من طعام لاسيما أنها تعلم أنني سأعود كالوحش الكاسر الذي سيأتي على الأخضر واليابس ، فلا شك أنها أعدت وجبة قوية تليق بطالب في السنة السادسة من كلية الطب ، كانت عصافير بطني تطالب بحقها من الكربوهيدرات والدهون والأحماض الأمينية ( لا تنس إنني نصف طبيب)

قالت لي أمي بثقة وفخر ( لقد أعددت لك أرز بالخلطة وملوخية ودجاجة كاملة ) ، كاد يغشي عليّ من الفرحة ، ذهبت لأغسل يدي جيدا بالماء والصابون ( انتبه أنا مشروع طبيب )
ثم جلست ألتهم الطعام التهاما أثناء مشاهدتي لنشرة الأخبار في التليفزيون ، أعلم إنها عادة غير صحية ، لأنها تطيل من فترة الطعام و بالتالي من كميته مما يسبب أمراضا كثيرة كضغط الدم المرتفع ومرض السكر والذبحة الصدرية والجلطة الدماغية ( تذكر أنني سأصبح طبيبا بارعا )

( تم اكتشاف حالات من الطيور مصابة بمرض إنفلونزا الطيور ، وتم السيطرة على الموقف ، ولا يوجد أي حالات بشرية مصابة ، ونطمئن السادة المشاهدين أن ... )

توقفت قطعة النسيرة في حلقي ، جحظت عيناي رعبا وأنا أمسك الدجاجة بيدي ، نظرة رعب هيستيرية ترتسم على محياي ، كنت قد تناولت ما يقرب من نصفها حتى الآن.

(نطمئن السادة المشاهدين أن الفيروس لا ينتقل للبشر عن طريق الأكل ، وأن أكل الطيور آمن تماما ، ونطلب من ربات البيوت أن يهتموا بطهى الدجاج جيدا لمدة 3 أو 5 دقائق في درجة حرارة 100 درجة مئوية و ..... )
عاد قلبي ينقبض ، بدأت الدماء تسري في عروقي ، شعرت بالإطمئنان قليلا ، أيقظت أمي من النوم لأعرف عند أي درجة مئوية أحرقت الدجاجة ؟ أجابتني إجابة مقنعة للغاية ( لم يكن معي ترمومترا ، ثم عادت للنوم )
لم تكن تلك أول مرة أسمع فيها عن ذلك الوباء الذي يجتاح العالم والإجراءات المشددة التي اتبعتها بعض الدول ، رغم علمي أن المرض لم ينتقل للبشر إلا في بلاد قليلة لا يتعدى عددها أصابع اليد الواحدة ، وتحت ظروف خاصة جدا.
كنت مندهشا للغاية بسبب هذا الرعب الذي سببه فيروس لا ُيرى بالعين المجردة.

لست أدري لماذا ذكرني هذا الموقف بشيء آخر ، لكني تذكرتها في تلك اللحظة ، نعم إنها الخطية ، فالخطية هي فيروس روحي يتسلل إليك دون أن تدري ، ثم يبدأ في مهاجمتك بعنف وشراسة وضراوة
قد يتخذ هذا الفيروس الروحي صورة تكاسل ، تكاسل يؤدي إلي إهمال في ممارسة الوسائط الروحية ، لا داع للصلاة اليوم لأنك مرهق ، الكتاب المقدس سأبدأ في القراءة غدا وليس اليوم ، القداس المبكر لن أستطيع اللحاق به ، فيوم الجمعة هو يوم الإجازة وأرغب في النوم قليلا ،بالنسبة للإعتراف ، فالأب الكاهن مشغول بشدة ذلك الأسبوع ، الامتحانات قريبة للغاية الأسبوع القادم ، وهكذا دواليك ، إلي أن أجد نفسي لمدة 6 شهور بلا توبة أو إعتراف ، وعندما أبتعد عن كل وسائط النعمة ، سأجد الخطية تتسلل إليّ بسهولة فائقة ، فماذا أتوقع من إنسان لا يصلي ولا يقرأ الكتاب المقدس ، لا يتناول أو يعترف مقدما توبة ، ذلك الإنسان محروم من مصادر القوة ، لذلك سينزلق للخطية بكل سهولة.
لقد عرفنا أعراض فيروس إنفلونزا الطيور الروحي ، فما العلاج الطبي الروحي ؟

الحل الوقائي هو الابتعاد عن أي مصدر للعدوى ، ابتعد عن الخطية الصغيرة التي متى دخلت للقلب سيطرت عليه ، ابتعد عن التأجيل والتسويف وجملة ( غدا سأتوب ) ، كلا ، تب اليوم وغدا ليكن ما يكون ، فهل تضمن الغد ؟ إنك تضمن اليوم فقط.

أما إذا كنت مصابا فعلا بالفيروس فهناك العقار تاميفلو Tamiflu يعالج إنفلونزا الطيور ، لكن إذا كنت مصابا بالخطية فهناك تاميفلو روحي ، وهو عدم اليأس ، فلا تيأس أبدا.

قم وارجع إلي أحضان إلهك ، فهي ما زالت مفتوحة لك ، ودم السيد المسيح المتواجد يوميا على مذبح الكنيسة يغسل خطاياك ويطهرك.



خذوا لنا الثعالب الثعالب الصغار المفسدة للكروم (نش 15:2)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

أنفلونزا الطيور :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

أنفلونزا الطيور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيف الروح  :: †قسم الروحيات† :: القصص والعبر الروحية-
انتقل الى: