سيف الروح
منتدى سيف الروح لخدمة شباب جامعة بكاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل يرحب بك عزيزي الزائر. ونرجو منك أن تعرّف بنفسك وتشرفنا بمشاركتك المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .. وسلام الرب معك

سيف الروح

سيف الروح الذى هو كلمة الله .اف (17:6).. ايميل المنتدى seefelrooh@yahoo.com
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخولدردشة
من أقوال الاباء والقديسين : + كثيرا ماتكلمت وندمت , وأما عن السكوت ما ندمت قط ( الآنبا ارسانيوس ).....          + خطايا الابرار على شفاهم . اما خطايا المنافقين فهى فى جميع اجسادهم  ( الانبا انطونيوس ).....          + احفظ سكونك من الداخل والخارج ( الآنبا بيمن المتوحد ).....              + الذى عندة رجاء حقيقى يطلب ملكوت الله فقط , وفيما يخص حاجات الحياة الوقتية ستعطى له بكل تأكيد ( القديس سيرافيم ).....                    + مادام قلبك مع الله فلا تتأثر بمديح أو بمذمة بل مجد الله فى الحالتين معا ( القمص ميخائيل البحيرى ).....         + من يتذكر خطاياه ويقر بها لا يخطىء كثيرا ( الآنبا موسى الاسود ).....

شاطر | 
 

 صرخات قاتلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rony_e
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
المشاركات : 29
النقاط : 45
تقييم المستوى : 1
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

29082009
مُساهمةصرخات قاتلة

لما تسأليني أن أري غيرك ، و لا وجود سواك
لما تريديني أن أمسك بيد القدر ، و ما من يد هناك


فأنا أعمى ، و ما من عين إلا عيناك
و أنت مآساتي ، بها أحيا فداك


كانت كعشب في غابة من أوراق ماض




ربما لم تعشه

تركض

تبحث عنه

في ظلام يشبه صوت الذئاب


تسقط من صدرها قطرة من القبلات


غافلة هي

أو متأملة

لعلها تصل

أو يجدها هو

لكنها لا تعرف أنه بات أشلاء أمل

حياتها كقصر أسود لا نور فيه



لا تري شيئا

تسمع صوتا غريبا كأصداء الرعد
تشتم رائحة ، تخشي ان تكون دما
تائهة ، لا تعرف كيف تخرج
لا تعرف أنها داخل قلب ميت بلا أبواب
قلب مات بحبها

لا تستطيع سوي ان تحاول ملامسة أطراف الزمن
لعله ينجيها
فلو عرفت ما هي فيه ، لتمنت ان تبقي تائهة

حائرة
لا تعرف

أتبكي
أم تضحك

أتصرخ
أم تصمت

أتجري
أم تقف

كلما فكرت ، تألمت
كلما نست ، تاهت
لا تعرف




إرتجفت يدها


فحارت
هل من الخوف
أم من الرغبه..




حاولت ان تهرب


فكان قد احاط بها

حاولت ان تقاوم
حاولت ان تصرخ
لكن
لكن كانت قد نزفت



هرب
تركها تبكي
كغزال مذبوح
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
و لا تسمعها سوي الأشجار المارة
في طرقات الرياح
فتصدر صوتا كأنين الظلام
صارخة
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
باكية
لكن صوتها كان كأشلاء السكون
لا تجمعها سوي الأماني



فأمطرت السماء
فنمت أنفاسها المترهلة
و إستعادت وعيها
فوجدته أمامها كسكون الزمن
فقتلها


وفي الاخير اتمنى ان تنال اعجابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

صرخات قاتلة :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

صرخات قاتلة

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيف الروح  :: † القسم العام † :: مواضيع خاصة بالشباب-
انتقل الى: