سيف الروح
منتدى سيف الروح لخدمة شباب جامعة بكاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل يرحب بك عزيزي الزائر. ونرجو منك أن تعرّف بنفسك وتشرفنا بمشاركتك المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .. وسلام الرب معك

سيف الروح

سيف الروح الذى هو كلمة الله .اف (17:6).. ايميل المنتدى seefelrooh@yahoo.com
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخولدردشة
من أقوال الاباء والقديسين : + كثيرا ماتكلمت وندمت , وأما عن السكوت ما ندمت قط ( الآنبا ارسانيوس ).....          + خطايا الابرار على شفاهم . اما خطايا المنافقين فهى فى جميع اجسادهم  ( الانبا انطونيوس ).....          + احفظ سكونك من الداخل والخارج ( الآنبا بيمن المتوحد ).....              + الذى عندة رجاء حقيقى يطلب ملكوت الله فقط , وفيما يخص حاجات الحياة الوقتية ستعطى له بكل تأكيد ( القديس سيرافيم ).....                    + مادام قلبك مع الله فلا تتأثر بمديح أو بمذمة بل مجد الله فى الحالتين معا ( القمص ميخائيل البحيرى ).....         + من يتذكر خطاياه ويقر بها لا يخطىء كثيرا ( الآنبا موسى الاسود ).....

شاطر | 
 

 قصة السور المسامير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mero
عضو مميز
عضو مميز
avatar

المشاركات : 373
النقاط : 476
تقييم المستوى : 3
تاريخ التسجيل : 08/02/2010

16032010
مُساهمةقصة السور المسامير

اكان الفتى سريع الغضب حاد الانفعالات لا يستطيع السيطرة على اعصابه وفى غضه يتفوه بكلمات جارحة فاعطاه والده كيسا به مجموعة من المسامير واوصاه ان يدق مسمار من هذه المسامير فى سور الحديقة التى بالمنزل فى كل مرة يغضب فيها ولا يستطيع السيطرة على اعصابه وفى اليوم الاول دق الفتى 37 مسمارا فى السور لكن مع مرور الوقت كان عدد المسامير يقل فقد اكتشف الصبى ان السيطرة على انفعالاته اسهل كثيرا من دق المسمار فى السور وكذلك بدا يفكر جيدا قبل ان يخطىء حيث ربط بين هذا الموضوع وذاك الى ان جاء يوم لم يدق الفتى اى مسمار لانه نجح اخيرا فى السيطرة على اعصابه طوال اليوم وان لا يغضب على الاطلاق وسرعان ما اخبره والده بهذا الامر فما كان من الاب الا ان اقترح عليه اقتراحا اخر وهو ان يخلع مسمارا من المسامير التى دقها فى كل مرة ينجح فيها فى السيطرة على اعصابه ولا يغضب مرت الايام ونجح الابن فى ان ينزع جميع المسامير التى كان قددقها فى السور فقد استطاع فعلا ان يجتاز التدريب ويسيطر على نفسه ويحفظها بدون غضب وبسرعة اخبر اباه بالنجاح فى التدريب وبان جميع المسامير قد تم نزعها ولم يبقى منها مسمارا واحد فى السور فرح الاب بما فعله الابن واخذه من يده وذهب به الى السور وقال فعلا يا ابنى انت عملت عملا عظيما يستحق التقدير لكن انظر الى السور جيدا والى كل هذه الثقوب التى احدثتها المسامير فيه لقد شوهت منظره ولن يعود السور على نفس المنظر الذى كان عليه من قبل بنفس الطريقة فعندما تغضب وتتفوه بكلمات صعبة فانك تترك جرحا فى نفوس الاخرين تماما كمن يدق مسمارا فى السور ربما تعتذر لهم كما تنزع المسار من السور لكنك ستترك جرحا ى نفوسهم فالجراح التى تسببها كلماتنا اللاذعة تماما مثل الثقوب التى تحدثها المسامير فى السور cross2 cross2 cross2 cross2 blume0101
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قصة السور المسامير :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

قصة السور المسامير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيف الروح  :: †قسم الروحيات† :: القصص والعبر الروحية-
انتقل الى: