سيف الروح
منتدى سيف الروح لخدمة شباب جامعة بكاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل يرحب بك عزيزي الزائر. ونرجو منك أن تعرّف بنفسك وتشرفنا بمشاركتك المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .. وسلام الرب معك

سيف الروح

سيف الروح الذى هو كلمة الله .اف (17:6).. ايميل المنتدى seefelrooh@yahoo.com
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخولدردشة
من أقوال الاباء والقديسين : + كثيرا ماتكلمت وندمت , وأما عن السكوت ما ندمت قط ( الآنبا ارسانيوس ).....          + خطايا الابرار على شفاهم . اما خطايا المنافقين فهى فى جميع اجسادهم  ( الانبا انطونيوس ).....          + احفظ سكونك من الداخل والخارج ( الآنبا بيمن المتوحد ).....              + الذى عندة رجاء حقيقى يطلب ملكوت الله فقط , وفيما يخص حاجات الحياة الوقتية ستعطى له بكل تأكيد ( القديس سيرافيم ).....                    + مادام قلبك مع الله فلا تتأثر بمديح أو بمذمة بل مجد الله فى الحالتين معا ( القمص ميخائيل البحيرى ).....         + من يتذكر خطاياه ويقر بها لا يخطىء كثيرا ( الآنبا موسى الاسود ).....

شاطر | 
 

 ما الحب الذى تتمناه..؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mero
عضو مميز
عضو مميز
avatar

المشاركات : 373
النقاط : 476
تقييم المستوى : 3
تاريخ التسجيل : 08/02/2010

15052010
مُساهمةما الحب الذى تتمناه..؟

google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);



ما الحب الذى تتمناه..؟</B>





قــــــــــالوا عن الحــــب



إن أردت أن تحب الحب الذي تتمناه
عليك أن تحب حبيبك من عمق قلبك ومن جوهر إشتياقك...
فإن أردت أن تأخذ
عليك أن تعطي..
وبقدر ما تعطي
ستأخذ اكثر و اكثر.


[size=21]الحب هو الداء الذي بلا دواء....
المرض الذي لا يرجى منه شفاء...


من وقع فيه مات فيه عائماًَ في بحر الإشتياق او بحر الهجر او بحر الغيرة....
ومن لم يقع فيه تمنى الموت بداخله في أي بحر كان.



هناك من يقول إنه بقدر كمية الحب التي تعطيها لشخص يمكن أن تعطي كمية مماثلة من الكراهية ..
وهناك من يقول أن من يحب حقاًَ لا يستطيع أن يكره..


وبين الإتجاهين أراء كثيرة تتوقف على سبب الكراهية او الخلاف..ويتوه الحب والكراهية في دوامة الحياة في النهاية وتبقى الذكريات.

غريبة هي نفس الإنسان..تعيش طيلة حياتها تبحث عن الحب
وفي حالات تصادفه وتتمسك به..
وحالات أخرى يكون أمامها ولا تراه وتظل تبحث إلى الأبد...
وحالات تراه وتجده وتتعفف أن تتمسك به.....
وحالات تتحدى ذاتها بأنها ليست في حاجة إليه

وهي هنا تخدع نفسها لأنها تعلم مدى حاجة النفس إلى الحب...وحالات وحالات...ويبقى الحب هو المطلب الأول لنفس الإنسان..أيا كان نوعه او توجهه.

الحب حالة لا يبغي الإنسان أن تنتهي ..
وهي ليست مرحلة في عمر الإنسان..
بل عمر الإنسان بأكمله هو الحب ..منذ فتح عينيه على الدنيا إلى أن يفارقها..

الحب كان و مازال وسيبقى حالة جميلة لن تنتهي
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ما الحب الذى تتمناه..؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

ما الحب الذى تتمناه..؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيف الروح  :: † القسم العام † :: مواضيع خاصة بالشباب-
انتقل الى: